اللغة العربية

منتدى حواريناقش المنهاج الجديدللغة العربية للصف الأول الثانوي


    شرح رحيل الأحبّة 2 مع التحليل والخصائص الفنية

    شاطر
    avatar
    محمد اللبواني

    عدد المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 23/11/2010
    العمر : 22

    شرح رحيل الأحبّة 2 مع التحليل والخصائص الفنية

    مُساهمة  محمد اللبواني في الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 8:12 pm

    - 1 -
    شرح معلقة زهير بن أبي سلمى
    أمن أم أوفى دمنه لم تكلم بحومانه الدراج فالمتثلم
    أمن منازل الحبيبة المكناة أم أوفى الكائنة في حومانة الدراج والمتثلم دمنة لم تتبين ولم يظهر أثرها ؟ أو المراد لم يتكلم أهلها وإنما أخرج الكلام في معرض الشك ليدل بذلك على أنه لبعد عهده بمنازل الأحبة وشدة تغيرها لم يعرفها معرفة قطع وتحقيق
    بها العين والآرام يمشين خلفة وأطلاؤها ينهضن من كل مجثم
    يقول الشاعر إن الأرض الواسعة قد رحل من كان يسكنها من البشر فانتشرت فيها قطعان البقر الوحشي واسعات العيون , وظباء بيض خالصة البياض يمشين متتابعات , أي يتبع بعضها بعضاً وأولادها تنهض من مرابضها لترضع من أمهاتها
    وقفت بها من بعد عشرين حجة فلأيا عرفت الدار بعد توهم
    يقول الشاعر انه بعد عشرين عاما مر على هذه الديار ولكن لم يعرفها إلا بعد جهد لأن معالمها قد تغيرت
    فلما عرفت الدار قلت لربعها ألا انعم صباحا أيها الربع واسلم
    انعم صباحا: تحية الصباح
    يتحدث الشاعر انه عندما تحقق من ديارهم ألقى عليها تحية الصباح الجاهلية

    تبصر خليلي هل ترى من ظعائن تحملن بالعلياء من فوق جرثم

    يقول الشاعر لرفيقه هل ترى من هوادج النساء يصعدن إلى العلياء فلقد رحلن من هذا المكان المسمى جرثم وهذا يدل على شدة الشوق والحنين عند الشاعر

    وفيهن ملهى للصديق ومنظر أنيق لعين الناظر المتوسم
    يقول الشاعر إن النساء ومنظرهن الجميل الذي يسر كل من ينظر إليهن وهذا المنظريعجب عين الناظر المتتبع محاسنهن العاشق لهن
    كأنَّ فُتاتَ العِهْنِ في كلِّ مَنْزِلٍ نَزَلْنَ به حَبُّ الفَنا لم يُحَطَّمِ
    كأن قطع الصوف المصبوغ الذي زينت به الهوادج في كل منزل نزلت به هؤلاء النسوة حب عنب الثعلب في حال كونه لم يحطم لأنه إذا حطم زايله لونه

    بكرن بكورا واستحرن بسحرة فهن ووادي الرس كاليد للفم

    هنا يكمل الشاعر حديثه عن نساء دياره ويصور موكب الرحيل في وقت السحور إلى الوادي ولا يخطئنه كما إن اليد لا تخطيء إلى الفم

    فلما وردن الماء زرقا جمامه وضعن عصي الحاضر المتخيم
    هنا بلغت النساء وادي الرس حيث تتجمع الماء الصافية وتتميز بشدة الزرقة وباشر الركب بإقامة الخيام بغية الإقامة فيه

    - 2-

    يمينا لنعم السيدان وجدتما على كل حال من سحيل ومبرم

    ويقول الشاعر إن الحارث وهرم بن سنان لنعم الرجلين في حالي الشدة والرخاء

    تداركتما عبسا وذبيان بعدما تفانوا ودقوا بينهم عطر منشم
    يكمل الشاعر حديثه عن الحارث وهرم ويقول أنهم تداركا القبلتين بالسلم بعد أن تفانوا بالحرب

    الصورة الفنية :
    شبه الشاعر الحرب بين قبلتي عبس وذبيان بالعطر التي تبيعه امرأة من خزاعة للناس ومن شدة سوء العطر تعطر به قوم وخرجوا إلى الحرب فماتوا عن آخرهم وصارت مثلا للشؤم ورمزاً للموت
    . وما الحرب إلا ما علمتم وذقتم وما هو عنها بالحديث المرجم
    يقول الشاعر إن الحرب ونتائجها ليس من علم الغيب بل انكم جربتموها وذقتم حسراتها
    متى تبعثوها تبعوثها ذميمة وتضر إذا ضريتموها فتضرم
    يوجه الشاعر حديثه إلى بني عبس إنكم إذ أشعلتم الحرب ذمتكم العرب إذا أثرتموها ثارت علينا وعليكم وهنا يدعو الى الصلح والابتعاد عن الحرب

    - 3 -
    وَمَنْ يَكُ ذا فضْلٍ فَيَبْخَلْ بِفَضلهِ على قومِهِ يُسْتَغْنَ عنهُ ويُذْمَمِ
    وَمَن يَغْتَرِبْ يحْسَبْ عَدُوَّاً صديقَهُ وَمَن لا يُكَرِّمْ نَفْسَهُ لا يُكَرَّمِ
    ومن كان ذا فضل ومال فيبخل به على قومه استغني عنه وذم
    ومن سافر واغترب حسب الأعداء أصدقاءه حيث أنه لم يجربهم فتوقفه التجارب
    على ضمائر صدورهم ومن لم يكرم نفسه بتجنبه الدنايا لم يكرمه الناس

    معاني الكلمات
    أم أوفى :زوج الشاعر الأولى التي طلقها بسبب غيرتهاوندم لاحقاًعلى فعلته وقد مات كل الأولاد الذين أنجبتهم صغار السن ابنة كعب الذي عقد صلحاًمع النبي ونظم البرد ة الشريفة حومانة الدُّراج : موضع
    الدِّمنة :ما اسود من آثار الدياربالعبر والرماد وغيرها وجمعها دمن
    لمتثلم : موضع الطِّلاء : ولد الظبية أو البقرة
    العين : البقر حذف الموصوف لدلالة الصفة عليه / الواسعات العيون
    الآرام : الظباء البيض الخالصة البياض مفردها رئم
    خلفه : إذا ذهب فوج جاء آخر يخلف بعضها بعضاً قال تعالى "وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكوراً"
    حجَّة : عام
    لأيا: بعد جهد وبطء اللأي الجهد والمشقة
    الربع: موضع الدار حيث أقاموا في الربيع
    انعم صباحا: تحية الصباح طاب عيشك في صباحك وخص الصباح بذلك لأن الغارات والكرائه تأتي صباحاً
    استحرن : سرن وقت السحر وهو آخر الليل قبيل الفجر بكرن :سرن باكراً
    جرثم : موضع ماء التبصر: النظر التحمٌٌُّل: الترحال
    الظعائن: النساء في الهوادج الظَّعن :الإرتحال وادي الرسِّ :واد بعينه الملهى :اللهو
    تحمَّلن : رحلن
    المتوسِّم: الناظر التوسُّم :التفرس قال تعالى "إن في ذلك لآيات للمتوسمين "
    الوسم : تتبع علامات الشيئ وسماته
    أنيق :معجب الإيناق الإعجاب
    جمام الماء : معظمه وما اجتمع منه في البئر أو الحوض
    وضعن العصي : كناية عن الإقامة
    الحاضر: المقيم
    المتخيم: المبتني خيمة
    السحيل : الخيط الواحد أو الحبل يفتل على قوة واحدة
    المبرم : خيطان يبرمان فيصيران خيط واحدا
    فتات : اسم لما انفت من الشيئ أي تفتت وتفرق
    الفنا :عنب الثعلب الفنا شجر له حب أحمر التحطم :التكسر
    العهن :الصوف المصبوغ الزرقة :شدة الصفاء ولون السماء الصافية ومن النصال شدة الصفاء

    منشم : امرأة من خزاعة كانت تبيع العطر
    المرجم : المظنون الذي يشك فيه
    ذميمة : مذمومة لا تحمدون أمرها
    تضرى : تشتعل الضرى :شدة الحرب واستعار نارها وضرى النار زاد في اشعالها وأجج لهيبها

    معاني المعلقة وتحليلها :

    1-المقدمة الطليلة وما يستلزمه من وصف الرحلة والراحلة الأبيات (1-4)
    2- وصف الظعائن (5-9)
    3 - مدح الحارث بن عوف وهرم بن سنان وهو غرض القصيدة الرئيس للأبيات (المقطع الثاني 10-11)
    4- الدعوة إلى الصلح والتنفير من الحرب وما تجلبه من دمار مقارنة مع حالة السلم الأبيات (12 -13 )

    5- نهي زهير معلقته ببعض الحكم والأمثال السائرة الأبيات (14 -15 )

    الخصائص الفنية :
    1-براعة التصوير وظهر ذلك في يصور منظر الرحلة استخدام الاستعارات المختلفة مثل (كان فتات العهن حب الفنا)
    2- اختار الشاعر الفاظ المعلقة ونقحها ورود بعض الالفاظ الغريبة
    3-استخدم الشاعر تفعيلات البحر الطويلوهي تتكرر ثمان مرات بالبيت
    4-جنح بالقصيدة نحو التقريرية واقتربت من النثر وتخلو من أي خلل أ و اضطراب
    5- خلت المقدمة من العاطفة الصادقة
    6- كلن الشاعر متزنا حكيما وكان شعره صورة لأخلاقه فجاء هادئا رصينا متزنا ويخلو من المبالغة
    7-معاني المعلقة غير مبتكرة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 6:07 pm