اللغة العربية

منتدى حواريناقش المنهاج الجديدللغة العربية للصف الأول الثانوي


    معلقة زهير بن أبي سلمى الكاملة

    شاطر
    avatar
    محمد اللبواني

    عدد المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 23/11/2010
    العمر : 22

    معلقة زهير بن أبي سلمى الكاملة

    مُساهمة  محمد اللبواني في الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 2:33 am

    أَمِــنْ أُمِّ أَوْفَــى دِمْـنَـةٌ لَـــمْ تَـكَـلَّـمِ
    بِـحَـوْمَــانَــةِ الــــــدُّرَّاجِ فَـالـمُـتَـثَـلَّـمِ
    وَدَارٌ لَـــهَـــا بِـالـرَّقْـمَـتَـيْـنِ كَــأَنَّــهَــا
    مَرَاجِيْـعُ وَشْـمٍ فِـي نَوَاشِـرِ مِعْـصَـمِ
    بِهَـا العِـيْـنُ وَالأَرْآمُ يَمْشِـيـنَ خِلْـفَـةً
    وَأَطْلاؤُهَـا يَنْهَضْـنَ مِـنْ كُــلِّ مَجْـثَـمِ
    وَقَفْتُ بِهَـا مِـنْ بَعْـدِ عِشْرِيـنَ حِجَّـةً
    فَـلأيَـاً عَـرَفْـتُ الـــدَّارَ بَـعْــدَ تَـوَهُّــمِ
    أَثَافِـيَ سُفْعـاً فِـي مُـعَـرَّسِ مِـرْجَـلِ
    وَنُـؤْيـاً كَـجِـذْمِ الـحَـوْضِ لَــمْ يَتَـثَـلَّـمِ
    فَلَـمَّـا عَـرَفْـتُ الــدَّارَ قُـلْـتُ لِرَبْـعِـهَـا
    أَلاَ أَنْعِـمْ صَبَاحـاً أَيُّهَـا الرَّبْـعُ وَاسْـلَـمِ
    تَبَصَّرْ خَلِيْلِي هَـلْ تَـرَى مِـنْ ظَعَائِـنٍ
    تَحَمَّلْـنَ بِالْعَلْـيَـاءِ مِــنْ فَــوْقِ جُـرْثُـمِ
    جَعَلْـنَ القَـنَـانَ عَــنْ يَمِـيـنٍ وَحَـزْنَـهُ
    وَكَــمْ بِالقَـنَـانِ مِــنْ مُـحِـلٍّ وَمُـحْـرِمِ
    عَــلَــوْنَ بِـأَنْـمَــاطٍ عِــتَــاقٍ وكِــلَّـــةٍ
    وِرَادٍ حَوَاشِـيْـهَـا مُـشَـاكِـهَـةُ الــــدَّمِ
    وَوَرَّكْـنَ فِـي السُّوبَـانِ يَعْلُـوْنَ مَتْـنَـهُ
    عَـلَـيْـهِــنَّ دَلُّ الـنَّــاعِــمِ الـمُـتَـنَـعِّـمِ
    بَـكَـرْنَ بُـكُـورًا وَاسْتَـحْـرَنَ بِـسُـحْـرَةٍ
    فَـهُـنَّ وَوَادِي الــرَّسِّ كَـالْـيَـدِ لِـلْـفَـمِ
    وَفِـيْـهِـنَّ مَـلْـهَـىً لِلَّـطِـيْـفِ وَمَـنْـظَـرٌ
    أَنِـيْــقٌ لِـعَـيْـنِ الـنَّـاظِـرِ الـمُـتَـوَسِّـمِ
    كَـأَنَّ فُتَـاتَ العِهْـنِ فِـي كُــلِّ مَـنْـزِلٍ
    نَـزَلْـنَ بِــهِ حَــبُّ الفَـنَـا لَــمْ يُحَـطَّـمِ
    فَـلَـمَّـا وَرَدْنَ الـمَــاءَ زُرْقـــاً جِـمَـامُـهُ
    وَضَـعْـنَ عِـصِـيَّ الحَـاضِـرِ المُتَـخَـيِّـمِ
    ظَهَـرْنَ مِــنْ السُّـوْبَـانِ ثُــمَّ جَزَعْـنَـهُ
    عَلَـى كُــلِّ قَيْـنِـيٍّ قَشِـيْـبٍ وَمُـفْـأَمِ
    فَأَقْسَمْتُ بِالْبَيْتِ الـذِّي طَـافَ حَوْلَـهُ
    رِجَــالٌ بَـنَـوْهُ مِــنْ قُـرَيْـشٍ وَجُـرْهُـمِ
    يَمِـيـنـاً لَـنِـعْـمَ الـسَّـيِّـدَانِ وُجِـدْتُـمَـا
    عَلَى كُـلِّ حَـالٍ مِـنْ سَحِيْـلٍ وَمُبْـرَمِ
    تَدَارَكْتُـمَـا عَـبْـسًـا وَذُبْـيَــانَ بَـعْـدَمَـا
    تَفَانَـوْا وَدَقُّـوا بَيْنَـهُـمْ عِـطْـرَ مَنْـشَـمِ
    وَقَـدْ قُلْتُمَـا إِنْ نُـدْرِكِ السِّلْـمَ وَاسِعـاً
    بِمَـالٍ وَمَعْـرُوفٍ مِـنَ الـقَـوْلِ نَسْـلَـمِ
    فَأَصْبَحْتُمَـا مِنْهَـا عَلَـى خَيْـرِ مَـوْطِـنٍ
    بَعِيدَيْـنِ فِيْـهَـا مِــنْ عُـقُـوقٍ وَمَـأْثَـمِ
    عَظِيمَيْـنِ فِـي عُلْـيَـا مَـعَـدٍّ هُدِيْتُـمَـا
    وَمَنْ يَسْتَبِحْ كَنْزاً مِـنَ المَجْـدِ يَعْظُـمِ
    تُعَـفِّـى الكُـلُـومُ بِالمِئـيـنَ فَأَصْبَـحَـتْ
    يُنَجِّمُـهَـا مَــنْ لَـيْـسَ فِيْـهَـا بِمُـجْـرِمِ
    يُنَـجِّـمُـهَـا قَــــوْمٌ لِــقَــوْمٍ غَــرَامَـــةً
    وَلَـمْ يَهَرِيـقُـوا بَيْنَـهُـمْ مِــلْءَ مِحْـجَـمِ
    فَأَصْبَـحَ يَجْـرِي فِيْـهِـمُ مِــنْ تِـلاَدِكُـمْ
    مَغَـانِـمُ شَـتَّـى مِـــنْ إِفَـــالٍ مُـزَنَّــمِ
    أَلاَ أَبْـلِـغِ الأَحْـــلاَفَ عَـنِّــى رِسَـالَــةً
    وَذُبْيَـانَ هَـلْ أَقْسَمْتُـمُ كُـلَّ مُقْـسَـمِ
    فَـلاَ تَكْتُمُـنَّ اللهَ مَـا فِــي نُفُوسِـكُـمْ
    لِيَخْـفَـى وَمَهْـمَـا يُـكْـتَـمِ اللهُ يَـعْـلَـمِ
    يُـؤَخَّـرْ فَيُـوضَـعْ فِــي كِـتَـابٍ فَيُـدَّخَـرْ
    لِـيَـوْمِ الحِـسَـابِ أَوْ يُـعَـجَّـلْ فَيُـنْـقَـمِ
    وَمَـا الحَـرْبُ إِلاَّ مَــا عَلِمْـتُـمْ وَذُقْـتُـمُ
    وَمَـا هُــوَ عَنْـهَـا بِالحَـدِيـثِ المُـرَجَّـمِ
    مَـتَـى تَبْعَـثُـوهَـا تَبْعَـثُـوهَـا ذَمِـيْـمَـةً
    وَتَــضْــرَ إِذَا ضَـرَّيْـتُـمُـوهَـا فَـتَــضْــرَمِ
    فَتَعْرُكُـكُـمْ عَــرْكَ الـرَّحَــى بِثِفَـالِـهَـا
    وَتَلْـقَـحْ كِشَـافـاً ثُــمَّ تُـنْـتَـجْ فَتُـتْـئِـمِ
    فَتُنْتِـجْ لَـكُـمْ غِلْـمَـانَ أَشْــأَمَ كُلُّـهُـمْ
    كَأَحْـمَـرِ عَــادٍ ثُــمَّ تُـرْضِــعْ فَتَـفْـطِـمِ
    فَتُغْـلِـلْ لَـكُـمْ مَــا لاَ تُـغِــلُّ لأَهْـلِـهَـا
    قُـرَىً بِالْـعِـرَاقِ مِــنْ قَفِـيْـزٍ وَدِرْهَــمِ
    لَعَمْـرِي لَنِـعْـمَ الـحَـيِّ جَــرَّ عَلَيْـهِـمُ
    بِمَـا لاَ يُؤَاتِيْهِـم حُصَيْـنُ بْـنُ ضَمْضَـمِ
    وَكَانَ طَـوَى كَشْحـاً عَلَـى مُسْتَكِنَّـةٍ
    فَـــلاَ هُـــوَ أَبْـدَاهَــا وَلَــــمْ يَـتَـقَــدَّمِ
    وَقَـالَ سَأَقْضِـي حَاجَتِـي ثُـمَّ أَتَّـقِـي
    عَــدُوِّي بِـأَلْـفٍ مِــنْ وَرَائِــيَ مُلْـجَـمِ
    فَـشَـدَّ فَـلَــمْ يُـفْــزِعْ بُـيُـوتـاً كَـثِـيـرَةً
    لَدَى حَيْـثُ أَلْقَـتْ رَحْلَهَـا أُمُّ قَشْعَـمِ
    لَدَى أَسَـدٍ شَاكِـي السِـلاحِ مُقَـذَّفٍ
    لَــــهُ لِــبَــدٌ أَظْــفَــارُهُ لَــــمْ تُـقَـلَّــمِ
    جَـريءٍ مَتَـى يُظْلَـمْ يُعَاقَـبْ بِظُلْـمِـهِ
    سَـرِيْـعـاً وَإِلاَّ يُـبْــدِ بِالـظُّـلْـمِ يَـظْـلِـمِ
    دَعَـوْا ظِمْئـهُـمْ حَـتَـى إِذَا تَــمَّ أَوْرَدُوا
    غِـمَــاراً تَـفَــرَّى بِـالـسِّـلاحِ وَبِـالــدَّمِ
    فَقَـضَّـوْا مَنَـايَـا بَيْنَـهُـمْ ثُــمَّ أَصْـــدَرُوا
    إِلَــــى كَــــلَأٍ مُـسْـتَـوْبَـلٍ مُـتَـوَخِّــمِ
    لَعَمْـرُكَ مَـا جَـرَّتْ عَلَيْـهِـمْ رِمَاحُـهُـمْ
    دَمَ ابْـــنِ نَـهِـيْـكٍ أَوْ قَـتِـيْـلِ المُـثَـلَّـمِ
    وَلاَ شَارَكَتْ فِي المَوْتِ فِي دَمِ نَوْفَلٍ
    وَلاَ وَهَــبٍ مِنْـهَـا وَلا ابْــنِ الـمُـخَـزَّمِ
    فَـكُــلاً أَرَاهُـــمْ أَصْـبَـحُـوا يَعْـقِـلُـونَـهُ
    صَحِيْـحَـاتِ مَــالٍ طَـالِـعَـاتٍ بِـمَـخْـرِمِ
    لِحَـيِّ حَـلالٍ يَعْصِـمُ النَّـاسَ أَمْـرَهُـمْ
    إِذَا طَرَقَـتْ إِحْـدَى اللَّيَـالِـي بِمُعْـظَـمِ
    كِــرَامٍ فَــلاَ ذُو الضِّـغْـنِ يُــدْرِكُ تَبْـلَـهُ
    وَلا الجَـارِمُ الجَانِـي عَلَيْهِـمْ بِمُسْلَـمِ
    سَئِمْـتُ تَكَالِيْـفَ الحَيَـاةِ وَمَـنْ يَعِـشُ
    ثَمَانِـيـنَ حَــوْلاً لا أَبَـــا لَـــكَ يَـسْــأَمِ
    وأَعْلَمُ مَـا فِـي الْيَـوْمِ وَالأَمْـسِ قَبْلَـهُ
    وَلكِنَّنِي عَـنْ عِلْـمِ مَـا فِـي غَـدٍ عَـمِ
    رَأَيْتُ المَنَايَا خَبْطَ عَشْوَاءَ مَـنْ تُصِـبْ
    تُمِتْـهُ وَمَـنْ تُخْطِـىء يُعَـمَّـرْ فَيَـهْـرَمِ
    وَمَـنْ لَـمْ يُصَانِـعْ فِــي أُمُــورٍ كَثِـيـرَةٍ
    يُـضَـرَّسْ بِـأَنْـيَـابٍ وَيُـوْطَــأ بِمَـنْـسِـمِ
    وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْروفَ مِنْ دُونِ عِرْضِهِ
    يَفِـرْهُ وَمَـنْ لا يَتَّـقِ الشَّـتْـمَ يُشْـتَـمِ
    وَمَـنْ يَـكُ ذَا فَـضْـلٍ فَيَبْـخَـلْ بِفَضْـلِـهِ
    عَلَـى قَوْمِـهِ يُسْتَغْـنَ عَـنْـهُ وَيُـذْمَـمِ
    وَمَنْ يُـوْفِ لا يُذْمَـمْ وَمَـنْ يُهْـدَ قَلْبُـهُ
    إِلَـــى مُطْـمَـئِـنِّ الـبِــرِّ لا يَتَجَـمْـجَـمِ
    وَمَـنْ هَــابَ أَسْـبَـابَ المَنَـايَـا يَنَلْـنَـهُ
    وَإِنْ يَـرْقَ أَسْـبَـابَ السَّـمَـاءِ بِسُـلَّـمِ
    وَمَنْ يَجْعَلِ المَعْرُوفَ فِي غَيْـرِ أَهْلِـهِ
    يَـكُـنْ حَـمْـدُهُ ذَمـــاً عَـلَـيْـهِ وَيَـنْــدَمِ
    وَمَــنْ يَـعْـصِ أَطْــرَافَ الـزُّجَـاجِ فَـإِنَّـهُ
    يُطِيـعُ العَـوَالِـي رُكِّـبَـتْ كُــلَّ لَـهْـذَمِ
    وَمَنْ لَـمْ يَـذُدْ عَـنْ حَوْضِـهِ بِسِلاحِـهِ
    يُهَـدَّمْ وَمَـنْ لا يَظْلِـمْ النَّـاسَ يُظْـلَـمِ
    وَمَنْ يَغْتَـرِبْ يَحْسَـبْ عَـدُواً صَدِيقَـهُ
    وَمَـنْ لَـم يُـكَـرِّمْ نَفْـسَـهُ لَــم يُـكَـرَّمِ
    وَمَهْمَا تَكُنْ عِنْـدَ امْـرِئٍ مَـنْ خَلِيقَـةٍ
    وَإِنْ خَالَهَا تَخْفَى عَلَى النَّـاسِ تُعْلَـمِ
    وَكَـاءٍ تَـرَى مِـنْ صَامِـتٍ لَـكَ مُعْجِـبٍ
    زِيَـادَتُــهُ أَو نَـقْـصُـهُ فِــــي الـتَّـكَـلُّـمِ
    لِسَـانُ الفَتَـى نِصْـفٌ وَنِـصْـفٌ فُــؤَادُهُ
    فَلَـمْ يَـبْـقَ إَلا صُــورَةُ اللَّـحْـمِ وَالــدَّمِ
    وَإَنَّ سَـفَـاهَ الشَّـيْـخِ لا حِـلْـمَ بَـعْـدَهُ
    وَإِنَّ الفَـتَـى بَـعْـدَ السَّفَـاهَـةِ يَحْـلُـمِ
    سَـألْـنَـا فَأَعْطَـيْـتُـمْ وَعُـــداً فَـعُـدْتُـمُ
    وَمَـنْ أَكْثَـرَ التّـسْـآلَ يَـوْمـاً سَيُـحْـرَمِ

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 02/11/2010

    شكر

    مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 06, 2010 4:16 am


    أشكر اهتمامك

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 6:05 pm